يوم

يوم دراسي حول برنامج تعميم وتطوير التعليم الاولي بجهة الشرق بأكاديمية جهة الشرق

مجتمع

تحت شعار " جميعا من أجل تعليم أولي ذي جودة "،  نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق يوم الأربعاء 14 نونبر 2018  يوما دراسيا حول برنامج تعميم وتطوير التعليم الأولي بجهة الشرق.
ترأس أشغال هذا اليوم الدراسي  السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد بحضور السيد الكاتب العام للولاية والسيد مدير الأكاديمية والسادة ممثلو السادة العمال بالجهة و السيدة ممثلة رئيس مجلس جهة الشرق والسيد مدير التربية بمنظمة اليونيسيف والسيد رئيس الجمعية المغربية للنهوض بالتعليم الأولي والسيد ممثل مديرية التعاون والإرتقاء بالتعليم المدرسي الخصوصي بالوزارة والسادة ممثلو المجالس الإقليمية بالجهة والسادة ممثلو المصالح الخارجية والسيد ممثل جمعيات التعليم الخصوصي والسيد ممثل مؤسسات التعليم الأولي، بالإضافة إلى السادة رؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية والسيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين والسادة ممثلي المديريات الإقليمية بالجهة والسيدين المكلفين بمهام تنسيق التفتيش الجهوي والسيدة والسادة المفتشين المكلفين بالتنسيق الجهوي التخصصي وجمعيات المجتمع المدني.


خلال هذا اللقاء تم توقيع اتفاقيتي شراكة متعلقتين بالتعليم الأولي، تروم الاتفاقية الأولى الموقعة  مع المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي إلى تطوير العرض التربوي للتعليم الأولي بالجهة عبر تكوين 320 مربية ومربي بجهة الشرق والمساهمة في بلوغ أهداف برنامج تعميم وتطوير التعليم الأولي بالجهة، أما الاتفاقية الثانية مع جمعية "علم لأجل المغرب" "TEACH FOR MOROCCO " فتهدف إلى فتح 60 قسم للتعليم الأولي بالجهة.


وللإشارة، فقد عرف هذا اللقاء تقديم عرض حول البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي من طرف ممثل المصالح المركزية للوزارة، إضافة إلى عرض الأكاديمية حول خارطة الطريق لتعميم وتطوير التعليم الأولي بجهة الشرق تماشيا مع الأهداف المحددة وطنيا، واختتم اللقاء بنقاش مستفيض و عميق حول مستلزمات وآليات تطوير التعليم الأولي بجهة الشرق.

الكاتب

المدير

هيئة التحرير

تعليقات الزوّار

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

ااﻟﻨﺸﺮة اﻟﺒﺮﻳﺪﻳﺔ

العودة إلى الأعلا