البرتقالي

البرتقالي يحقق الاهم ويفوز بكاس العرش امام الوداد الفاسي

رياضة

نجح نهضة بركان في الدخول إلى التاريخ من أبوابه الواسعة وفرض نفسه كأحد المتوجين الجدد بكأس العرش لأول مرة في مساره الرياضي أمام منافس مشاكس الوداد الفاسي عن طريق ضربات الجزاء ،الإنتصار جاء بعد مجهود مضاعف للكتيبة البرتقالية وأبناء جعواني الذين حققوا الأهم وعادوا من بعيد في المباراة التي قادها الحكم سمير الكزاز عن طريق العربي الناجي وأهدوا مدينة بركان إنتصارا غاليا عاشت على إثره الأفراح وقضت ليبة بيضاء إبنتهاجا بهذا التتويج الأول والغالي بعد ثلاث نهايات وكانت نهاية أول أمس الأحد الثالثة الثابتة ونزلت كقطعة ثلج على أنصار الوداد الفاسي المتقدمين في اللقاء إلى حدود الدقيقة 89،ضربات الحظ إبتسمت للبرتقالي بثلاثة لإثنين .

نهضة بركان كان يراهن على تحقيق اافوز ونجح بإمتياز وتم تدبير اللقاء وفق قطع الغيار المتوفرة نتيجة غياب كل من لابا كودجو وألان تراوري ودايو إيسوفو المتواجدين مع منتخبات بلادهم والإصابة التي حرمت كل من سمير ويدار ويوسف السعيدي من المشاركة والطاقم الطبي الذي بذل مجهودا مضاعفا لتحضير كل من بكر الهلالي وعبد الصمد المباركي ليكونا حاضران في التشكيل . حسن أوغني كان قريبا من التتويج لو إستغل التقدم ولاعبوه إحتفلوا باللقب قبل نهاية اللقاء ،في حين منير جعواني آمن بالفوز إلى آخر دقيقة وعاد من بعيد وحقق الأهم بدخوله التاريخ كأول مدرب توج بكأس العرش مع نهضة بركان

.

الكاتب

المدير

هيئة التحرير

تعليقات الزوّار

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

ااﻟﻨﺸﺮة اﻟﺒﺮﻳﺪﻳﺔ

العودة إلى الأعلا